الجمعة، 15 يوليو، 2011

شديدة البياض ومنتفخة


(المشهد الأول عن واقعة حقيقية)

انظروا إليها بينما تغط في النوم، أليست ملاكًا صغيرًا؟ حسنًا، لنقل أنه ملاك نحيل أسمر ولكنه خفيف الظل.

أضمم الغطاء عليها وأقوم، لكنها تتمسك بيدي:
-               أنا لسه منمتش، متسيبينيش غير لما أروح في النوم

أعود لأجلس على طرف فراشها وأحكي الحكايات، ثم أتسلل على أطراف أصابعي إلى المطبخ، أغسل الصحون وأضعها على الحوض برفق، أستشعر وقع خطوات من خلفي، أسمعها تقول:
-               سيبتيني ليه يا ماما؟

أدير رأسي إليها بلمحة عابرة، تطل برأسها من خلف باب المطبخ، وتتمسك بحوافه بيديها وتؤرجحه، أقول بينما أتابع عملي:
-               هخلص بسرعة وأجيلك يا حبيبتي

تقول بدلال:
-               لأ، دلوقتي

أبتسم، أغسل يدي وألتفت إليها، تختبيء برأسها خلف الباب في حين لا تزال أناملها متمسكة به.. تجحظ عيني إذ تحدّق في اليدين شديدي البياض والمنتفختين، تغزو جسدي القشعريرة، إنهما ليستا يدا ابنتي.
~

ساقاي ترتعشان، رأسها مخفية، أمن الآمن أن أظل بالمطبخ؟ زوجي تأخر، آخر ما آمل فيه لحظة مواجهة. ماذا سأفعل حين تُخرِج لي رأسها، ألا يمكن أن تكون ابنتي بخطر؟ وغد لا ينفع في شيء مما ينفع فيه الأزواج! كيف سأعبر بجوار من لا أريد أن أرى وجهها.. ابنتي تصرخ، أدفع الباب وأتجه إليها في ثانية.

أقف على بابها بلا قدمين، تبادرني بصوت باكٍ:
-               كابوس يا ماما! كابوس فظيع!

أتقدم إليها، أرجع فأغلق الباب وأسنده بكرسي، ثم أعود فأتقدم. أصعد إلى الفراش وآخذها بين ذراعي:
-               متخافيش يا حبيبتي، ماما معاكي

يتحرك مقبض الباب ببطء، يتحرك بعنف، يرتج بشدة، يعلو بكاء ابنتي، وربما بكائي أيضًا، أصرخ:
-               إبعدي من هنا.. إنتي عايزة منّا إيه؟؟؟ سيبينا..

تتوقف المحاولات، أتوقف عن البكاء وأرهف السمع، دقائق قبل أن يرتج الشبّاك، تتشبث ابنتي بي:
-               أنا خايفة يا ماما

يدوي بأذني رنينًا متواصلاً من بكاء ابنتي.. لا أتمالك أعصابي، يعلو نحيبي:
-               كفاية أرجوكي! عشان خاطر بنتي... إحنا معملنالكيش حاجة

تتوقف، أتطلع حولي في حذر، تصرخ ابنتي:
-               الحقيني يا ماما

أرمق يدًا شديدة البياض ومنتفخة تمتد من أسفل الفراش تقبض على ساق ابنتي، أستجمع كل قوتي وألكمها لكمة عنيفة:
-               متلمسيش بنتي!

تتسلل إلى أسفل الفراش، تحاوطني ابنتي بذراعيها بشدة، وتخفي وجهها بصدري، أمسد شعرها بيدي، بينما أساعدها على القيام:
-               متخافيش يا حبيتي.. إحنا هنخرج من هنا
-               مين قالك إننا هنخرج؟

تدفن رأسها أكثر بصدري، وتعتصر أضلعي بين ذراعيها البيضاوين الممتلئين، وبرغم الألم، أصرخ من الذهول، أدفعها عني بكل استطاعتي وأقذف بها إلى بعيد، تسقط إلى الأرض فأعبرها وأركض إلى الخارج.

أقطع السلالم للأسفل سلمتين أو ثلاثة أو كلهم دفعة واحدة.. أصطدم بأحدهم فأصرخ لكني إذ أنظر في وجهه أحمد الله أنه جاء.. أصرخ:
-               مسكون! في شبح.. جنّيّة، مش عارفة! بنتنا.. البنت فوق

لا يفهم شيئًا لكنه يتركني ويركض إلى أعلى، أتبعه بحذر، يدلف إلى غرفة الطفلة خطوتين ثم يتوقف، ينظر في ذعر إلى ابنتنا الملقاة على الأرض في سكون فيما يتدفق الدم من رأسها
~

نجلس في المنزل نستقبل العزاء، لا أرغب بالكلام، أكتفي بهزة رأس على فترات متباعدة، تميل عليّ إحدى الجارات:
-               كانت زي الملاك، ربنا يصبرك يا حبيبتي، لكن ماتت إزاي؟

لا أجيب، أرفع عيني إلى زوجي، يسعل قليلاً بينما يقول:
-               يظهر إنها اتقلّبت وهي نايمة وقعت من على السرير..

يتدخل جار عجوز:
-               دنيا عجيبة يا ولاد.. تصدّق إن كان فيه ساكن قبلكم ماتت بنته بنفس الطريقة..

يشرد ببصره:
-               كانت حتة بنت! بيضا ومليانة وزي القمر..

يجتذب انتباهي كله، أنطق لأول مرة:
-               اتقتلت؟

يجيب ببساطة:
-               لأ، وقعت من على السرير!

أودّع المعزيين وأحزم حقائبي بينما أقول لزوجي:
-               لا يمكن أعيش هنا، بيع البيت!
~

تقف الساكنة الجديدة تغسل الصحون بالمطبخ، في حين تتمسك يدا ابنتها بالباب وتخفي وجهها:
-               سيبتيني ليه يا ماما؟

لا يقلقها هذا السؤال، ولكن السؤال الحقيقي: لمن هاتين اليدين السمراوين النحيلتين؟
~

هناك 72 تعليقًا:

  1. الردود
    1. غير معرف6/5/13 16:01

      قصة مرعبة

      حذف
  2. حلوة ياسالى
    بس مؤثرة ومخيفة فى نفس ذات الوقت
    تسلم ايدك

    ردحذف
  3. غير معرف17/7/11 22:17

    3adya 5als w mfhash 2y 5of

    ردحذف
  4. شكرا يا هبة سعيدة جدا بمتابعتك

    ردحذف
  5. شكرا يا دينا نورتيني وتسلمي

    ردحذف
  6. اخر تعليق متشكرة برضه على رأيك وان شاء الله الجاي يرعبك أكتر :)

    ردحذف
  7. غير معرف21/7/11 15:03

    مرعبة اوى اوى انا خايف مع انى مش فاهم حاجة

    ردحذف
  8. غير معرف31/7/11 01:06

    ll;k hg[.x hgjhkd

    ردحذف
  9. غير معرف3/8/11 23:13

    جميلة قوى

    ردحذف
  10. غير معرف7/8/11 00:31

    جميلة والله القصة ياسالى ومرعبه فعلا ديه حتى ممكن تتعمل فيلم .... وبالتوفيق ياسالى ..... مع خالص تحياتى(( بندق ))

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف12/7/12 12:37

      وحشه قوى

      حذف
  11. هايدى7/9/11 19:35

    مرعبة موت انا خفت اوى اصل انا بقراها وانا اعجة على السسرير :(

    ردحذف
  12. غير معرف13/9/11 02:59

    هههههههه مسليه

    ردحذف
  13. غير معرف24/9/11 01:30

    حلوة جدا

    ردحذف
  14. غير معرف24/9/11 01:31

    عجبتني اوي

    ردحذف
  15. حلوة بذكرني بفصل من مانغا the horror mansion

    ردحذف
  16. غير معرف1/10/11 13:27

    منتهى الروعه

    ردحذف
  17. غير معرف3/11/11 04:36

    عجبتني اوي جميلة فعلا

    ردحذف
  18. صدى الذكرى9/11/11 08:04

    السلام عليكم ورحمة الله
    عزيزتي سالي
    صدقيني انتي انسانة هايله والله،، القصه سبق وقريت شبهها في موقع ماوراء الطبيعه بس بأسلوبك انتي بقت جميله جداً بالذات آخر جمله ( لمن هاتين اليدين السمراوين ؟؟؟ ) متشكرة ياروح قلبي وفي انتظار الجديد من ابداعك ياقمر
    اختكي في الله
    صدى الذكرى  

    ردحذف
  19. غير معرف9/11/11 20:44

    قصة جميلة اوى

    ردحذف
  20. جيّدة تلك القصة سالي ....

    ستغرينني بتقديم قصتي قريباً

    استمرّي

    ردحذف
  21. جميله ماشاء الله حسيت انى بتفرج على فيلم رعب واتخيلت المشاهد

    ردحذف
  22. رويدا22/12/11 04:05

    رائعه جا ابداع تنفع فلم رعب

    ردحذف
  23. غير معرف27/12/11 13:24

    حلوة بجد جداً ومنتذرين الجديد أن شاء الله

    ردحذف
  24. أعجبتني طريقه السرد اكثر من القصص لنا صفحه علي الفيس بوك لو حضرتك مفيش عندك مانع ممكن ننشر قصه إسبوعيه ليكي عندنا ولينا الشرف بالتأكيد لو قبلتي

    ردحذف
  25. غير معرف6/1/12 13:35

    هى القصه حلوة بس مش عارفه انا ليه ما خفتش ع العموم ميرسى كتييييييير على تعبك فيها

    ردحذف
  26. غير معرف4/2/12 22:32

    خيفة اوى بس ايه نهايتها

    ردحذف
  27. غير معرف7/2/12 20:15

    تحفة

    ردحذف
  28. غير معرف9/2/12 12:02

    هذا قصة حقيقية؟

    ردحذف
  29. غير معرف2/3/12 12:42

    مش حقيقية هى ممكن تكون خدعة بس حلوة يلة تسلم ايديكم

    ردحذف
  30. دنيا الحلوة2/3/12 12:44

    انتم معفنين اة الهبل دة هههههههههههههههههه قصة وحشة جدا ههههههههههههههه عبيطة حد يرد يقول حاجة كانة بنتكلم مع بعد

    ردحذف
  31. غير معرف8/3/12 15:29

    حلوة بس مش مخيفة ولا حاجة

    ردحذف
  32. غير معرف19/3/12 22:16

    لالالالالالالا بجد قصة مخيفة انا لما قريتها اول ما جيت انام خفت خالص اتمنى لكى التفوق والنجاح دائما زميلتكى لولو

    ردحذف
  33. غير معرف30/3/12 02:17

    رائعة كعادتك سالى
    بانتظار عودتك من غيبتك التى أشعر أنها إجبارية، وليست بإرادتك التامة

    عصام منصور

    ردحذف
  34. غير معرف3/4/12 01:09

    مش رعب اوي يعني

    ردحذف
  35. غير معرف3/4/12 01:10

    قصه حلوه

    ردحذف
  36. عاشقة الخيال17/4/12 14:52

    ققة رائعة جدا

    ردحذف
  37. تلاتة3/5/12 22:12

    جميلا كتير

    ردحذف
  38. غير معرف14/5/12 15:19

    القصة حلوة بس مش مرعبة اوي

    ردحذف
  39. اسراء18/5/12 21:31

    رعب

    ردحذف
  40. غير معرف19/5/12 21:59

    بجد القصه حلوه ومتسمعيش كلام اللى مش بيخافو والله جسمى بيقشعر من الخوف

    ردحذف
  41. غير معرف28/6/12 23:04

    القصه جميله جدا بس انا خوفت منها موووووووووت خليتنى بقشعر من الخوف

    ردحذف
  42. ايه جمعه14/7/12 02:30

    نسخه من فيلم اجنبى هو دا الشعب المصرى

    ردحذف
  43. mafesh feha ay ro3b yaret e7san mn ked

    ردحذف
  44. غير معرف20/8/12 16:45

    هى حلوة اوىىىىىىىىىىىىىىىىى

    ردحذف
  45. غير معرف29/8/12 15:59

    يلا

    ردحذف
  46. غير معرف29/8/12 16:00

    بلييييييز حبيبتي كمليها����

    ردحذف
  47. غير معرف30/8/12 03:31

    تحفه ياسالى تسلم ايديكى

    ردحذف
  48. غير معرف7/9/12 12:27

    مؤثرة وقوية

    ردحذف
  49. روعة وظريفه فى نفس الوقت :)

    ردحذف
  50. غير معرف4/11/12 23:04

    جميله جداااااااااا بس مخيفه اوى

    ردحذف
  51. غير معرف4/12/12 12:30

    مش حاسة انها حقيقيةيعني عادي مش خوفت او بمعني اصح مستمتعتش بيها او انها ممكن تكون اقل قصة مخيفة قراتها مش عارفة بس رغم انها يعني فيا حتة غموض مستمتعتش علي العموم شكراسارة محمد ملحوظة لا ينفع الشتيمة ابدا حتي لو القصة مش حلوة

    ردحذف
  52. حضرتك طبعا الكاتبة الشهيرة سالي عادل مش كده ؟
    انا احمد صاحب بيدج آه يا خوفي
    www.facebook.com/ah.ya.khofy
    وكنت طبعا بستأذن حضرتك لو تحبي يعني اني انشر قصصك الرائعة على البيدج بتاعنا عشان يقراها المزيد من الناس فلو تحبي ياريت حضرتك تردي عليا ولو مش موافقة ياريت برضه حضرتك تردي عليا مع العلم طبعا اننا بنحافظ على حقوق النشر واسم حضرتك حينزل على القصة طبعا حتى لا ينسبها احد الى نفسه وشكرا

    ردحذف
    الردود
    1. اهلا بحضرتك انا متابعة صفحتك وهي غنية جدا بالتوفيق ان شاء الله
      ويشرفني تنشر قصصي استأذنك بس تنشر رابط للمصدر وتابعني دايما هيكون في قصص جديدة ان شاء الله شكرا جزيلا

      حذف
  53. متشكرة جدا على التعليقات الجميلة دي يارب دايما القصص تعجبكم وان شاء الله الايام الجاية هيكون في قصص جديدة شكرا جزيلا

    ردحذف
  54. ان شاء الله يا استاذة سالي المصدر واسم حضرتك وكل حاجة واحنا طبعا يشرفنا اننا ننشر قصص حضرتك على بيدجنا ويشرفنا زيارتك لينا شكرا لحضرتك

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم ايدك يا احمد انت عامل احلى شغل على البيدج وعرفتني على أحلى ناس وفعلا الشكر دا اقل حاجة ليك

      حذف
  55. دعاء السيد23/2/13 11:12

    بجد جمييله بس ممكن وضحى الكلام اكتر بس مرعبه اوى وجميله تسلم الايادى

    ردحذف
    الردود
    1. حاضر يا جميلة احاول اكبر الخط ان شاء الله نورتيني

      حذف
  56. الردود
    1. يعز عليا ارعبك يا افندم بس اعمل ايه بقى اكل العيش :)) نورتيني

      حذف
  57. غير معرف19/3/13 23:14

    وووواااااااااوووووووو روعة ومخيفة جدا يسلمو يا سالى

    ردحذف
  58. شكرا يا افندم الحمدلله انها عجبتك اقرا باقي القصص بقى وقولي رأيك

    ردحذف
  59. جمييييييييييلة ومع مزيد من التقدم مزيد من الرعب زنجة زنجة دار دار

    ردحذف
  60. غير معرف9/6/13 02:09

    ! ¶ Ξ……ΞღاستغفراللهღΞ…ـ…Ξ ¶

    ردحذف
  61. عائشه25/7/13 22:16

    ارعبتى الرعب

    ردحذف
  62. موقع يمكنك من مشاهدة أي مكان في العالم بالقمر الصناعي ومن مسافة قريبة للغاية
    http://globestar.eu5.org/index.html

    ردحذف

إذًا، ماذا ترى؟
أسرِع، لا يمكنني الانتظار

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...